بستانك وبستانى

مرحبا بك يا زائر بستانك وبستانى
 
الرئيسيةgeat***التسجيلدخول

شاطر | 
 

 عبقري بريد القراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسين المصري
امين البستان
avatar

نقاط : 10470
التقيم : 10

مُساهمةموضوع: عبقري بريد القراء   الثلاثاء 18 أغسطس - 13:04

تجاهلته "الأهرام" وتذكره "الإسلاميون".. "الجماعة الإسلامية" تحيي الذكرى الخامسة لرحيل الكاتب عبد الوهاب مطاوع

في الوقت الذي تجاهلت فيه "الأهرام" إحياء ذكرى رحيله، أحيت "الجماعة الإسلامية" الذكرى الخامسة لرحيل الكاتب عبد الوهاب مطاوع، الذي كان أشهر من أشرف على باب بريد القراء بالصحف المصرية.
فتحت عنوان "طائر الأمان"، رثت الجماعة الكاتب الراحل، واصفة إياه بأنه واحد من أهم الأدباء والكتاب الصحفيين الذين عرفتهم ساحة الإبداع العربية، والذي عرفه الجمهور العربي بقلبه الرحيم وقلمه المبدع وأسلوبه الرصين وروحه الشفوقة وسعيه لحل مشكلات الآلاف من المهمومين سواء كانت مشكلات اقتصادية أو اجتماعية أو نفسية.
وقالت، إنه اشتهر من خلال إشرافه على بريد الجمعة لمدة 22 عاما بأسلوبه الأدبي الراقي في رده على الرسائل التي كان يختارها للنشر في عدد الجمعة؛ حيث تميز بالبساطة والعمق والثقافة الواسعة والحكمة والخبرة في الحياة.
وصنفت عبد الوهاب مطاوع على أنه رائد ما يعرف بأدب الرسائل أو أدب الاعتراف في حياتنا المعاصرة، وقالت إنها لم تجد لإحياء ذكرى رحيل هذا الكاتب الكبير والصحفي العبقري أجمل من استعادة ذكرياتنا ونحن نقرأ رسائل بريد الجمعة.
وأعادت الجماعة بهذه المناسبة نشر رسالة قالت إنها من أجمل القصص والرسائل التي نشرها ورد عليها بأسلوبه الراقي في بريده بما تحمله من الكثير من العبر والدروس، وتقدم لنا وجبة دسمة من المواقف والمفارقات الإنسانية الحميمة، وجبة كم نحن في حاجة لمثيلاتها ونحن نعانى جوع العلاقات الإنسانية الفاترة.
يذكر أن الكاتب الراحل تسلم باب بريد الجمعة الأسبوعي من الصحفي محمد زايد في عام 1982، وبدأت رحلته مع البريد طوال 22 عامًا، وقد حاز على شهرة واسعة في حل المشكلات الإنسانية التي كانت تشكل مركز جذب في اليوم الجمعة من القراء المصريين. ونشرت به بعض من أغرب القصص الإنسانية والمشاكل الشخصية والأسرية، والتي كان عبد الوهاب مطاوع عليها يطعمها بأقوال الحكماء والأنبياء وكبار الكتاب والفلاسفة وكان لا يقسو على صاحب المشكلة في الرد مهما كان حجم ما اقترفه من ذنب بل كان يسعى دائمًا لمساعدة صاحب المشكلة وكان يستقبلهم أحيانًا في مكتبه أو يوجههم لمن باستطاعته مساعدتهم على حل مشكلاتهم.

_________________

حســين المصـــرى


لكل قلب أذا ما أحب أسرار وكل حب لغير الله ينهار
لذا فأني أحبكم في الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيف الحياء
سيف الحياء
avatar

نقاط : 10609
التقيم : 13

مُساهمةموضوع: رد: عبقري بريد القراء   الأربعاء 19 أغسطس - 9:53

رحمه الله عليه

شكرا لك حسين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عبقري بريد القراء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بستانك وبستانى :: بستان الاعمال الادبيه :: الخواطروالمقالات-
انتقل الى: