بستانك وبستانى

مرحبا بك يا زائر بستانك وبستانى
 
الرئيسيةgeat***التسجيلدخول

شاطر | 
 

 وعندما إجتمعت الأحزان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمان
الحس المرهف
avatar

نقاط : 10475
التقيم : 4

مُساهمةموضوع: وعندما إجتمعت الأحزان   الخميس 23 يوليو - 12:27

لا تدرى من أين تأتى هذه الأحزان ولماذا....
هى فقط تأتى لتنتزع البسمة
بسمة ربما لم تولد بعد
وتغرس أشواكا كثيرة مؤلمة أكثرها فى القلب


عندها تجتمع الأحزان لتصبح ورما وألما كبيرا فى القلب
لا يشفيها الا الموت فأحيانا يكون الألم هو نهاية ألم اّخر
فالموت ألم لكنه نهاية مريحة لألم أشد هو
ألم الروح
ولا شىء يدواى ألم الروح سوى الموت ربما كان هذا اعتقادها
فعندما تشعر أن لا أحد يراك ..............فهذا ألم
وعندما تجلس ألى جوار شخص تحبه لا يشعر بوجودك ......فهذا ألم
عندما تبكى وتنهمر دموعك بغزارة ولا تجد من يجففها لك .......فهذا ألم
عندما تشعر باليأس وأن لا أمل هناك فى العيش والبقاء وأن السعادة كانت مجرد حلم ليلة صيف وقد ذهب بعيدا وأن باب السعادة موصد أمامك وحدك لا تعلم له طريق .....فهذا ألم


والألم الأكبــــــــــر
أنك ترغب فى الذهاب ولا يأتيك
أو أنك لا تعلم إلى أين ينتهى مصيرك بعد الموت فياله من ألم .....


أنت وحيد .................وأنا كذلك
ولكننا لا نجتمع

ولكن الأحزان تجتمع فيالحظ الأحزان
..................



سنبحث عن باب السعادة كثيرا
إلى أن نجده
لابد من ذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيف الحياء
سيف الحياء
avatar

نقاط : 11419
التقيم : 13

مُساهمةموضوع: رد: وعندما إجتمعت الأحزان   الجمعة 24 يوليو - 5:51

سنبحث عن باب السعادة كثيرا
إلى أن نجده
لابد من ذلك


ان شاء الله نلاقيها وتكون مؤنس لنا فى ايامنا الطويله

شكرا لك ايمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان
الحس المرهف
avatar

نقاط : 10475
التقيم : 4

مُساهمةموضوع: رد: وعندما إجتمعت الأحزان   الإثنين 7 ديسمبر - 1:34

شكرا لمرورك سيف الحياء
لابد للسعاده من باب
واعتقد انه باب الرضا والايمان بالله
لطالما اردنا السعاده وجرينا ورائها ولم ندرك انها فى القرب من الله
وحسن طاعته وحسن الظن به
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسين المصري
امين البستان
avatar

نقاط : 11280
التقيم : 10

مُساهمةموضوع: خلق الموت والحياه   الإثنين 7 ديسمبر - 12:58

سبحان الله ليبلوكم ايكم احسن عملا كتير بيفكر الراحه في الموت وللاسف كتير من الشباب بيفكر كدا ويمكن احنا مرينا بكدا
لكن عن نفسي اجد ان افضل سعاده في الدنيا هي القرب من الله


يمكن لي تجربه تفكير طويله فاين اجد السعاده لكن لقيت ان افضلها هي التعبد لله

العبد الصادق لله افضل من الملك



اللهم اكتب لنا السعاده في الدنيا والاخره


مشكوره موضوع جميل ويحتاج تفكير كتير

_________________

حســين المصـــرى


لكل قلب أذا ما أحب أسرار وكل حب لغير الله ينهار
لذا فأني أحبكم في الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان
الحس المرهف
avatar

نقاط : 10475
التقيم : 4

مُساهمةموضوع: رد: وعندما إجتمعت الأحزان   الثلاثاء 8 ديسمبر - 5:54

شكرا لمرورك يا حسين المصرى
السعاده الحقيقيه هى ترك ملذات الدنيا وعدم اللهث ورائها وان لا نحزن اذا فقدنا منها شىء او فاتنا شىء
او اننا لسنا اغنياء مش هذا وذاك
نحن اغنياء بديننا الاسلام السعاده هى تطليق الدنيا بما فيها وفقط فقط التقرب من رب العباد وخالق الدنيا

ولو ان اهل القرى امنوا اتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والارض

واكيد ربنا لما نتقرب منه هيرضى عنا ويرضينا
ولما يرضينا ربنا اكيد هيسعدنا بجنه الدنيا
ونعيم الاخره
اللهم ارزقنا جميعا الجنه
اللهم اتنا فى الدنيا حسنه وفى الاخره حسنه وقنا عذاب النار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راوى الزهور
المدير العام
المدير العام
avatar

نقاط : 10576
التقيم : 3

مُساهمةموضوع: رد: وعندما إجتمعت الأحزان   الجمعة 11 ديسمبر - 4:12

كلاكما صدق
ولكنه القابض على دينه اليوم يتألم من عدم معاونه البيئه والمجتمع من حوله
والسعاده وراحه البال نعم اولها تاتى من الراحه النفسيه بعباده الله واداء فرضه
ثم من رؤيه المجتمع الاسلامى المحكوم بشرعيه الله وعدله
فالحزن الحزن علينا وعلى المسلمين حتى ياتى هذا اليوم
والموت راحه وخير لمن يرى انه ضعيف امام فتنه المحى والممات
اللهم اعصمنا منها وامتنا على الاسلام والسنه
مؤمنين مستغفرين تائبين على عملا تحبه وترضاه
وامين على دعوه حسين
اللهم اكتب لنا السعاده في الدنيا والاخره
امين
وجزاكى الله خيرا ايمان


_________________

راوى الزهور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://boostany.hooxs.com
 
وعندما إجتمعت الأحزان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بستانك وبستانى :: بستان الاعمال الادبيه :: شعر ونثر-
انتقل الى: